مقرر تصميم وإنتاج المواد التعليمية الإلكترونية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الموضوع السابع :المعارف النظرية والمهارات الخاصة بملفات الفيديو الرقمية، من حيث تعريفها، وخصائصها، وامكاناتها، وأنواعها، وتصميمها، وإنتاجها، واستخدامها في البرامج التعليمية.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 01/02/2012

مُساهمةموضوع: الموضوع السابع :المعارف النظرية والمهارات الخاصة بملفات الفيديو الرقمية، من حيث تعريفها، وخصائصها، وامكاناتها، وأنواعها، وتصميمها، وإنتاجها، واستخدامها في البرامج التعليمية.   الأربعاء فبراير 22, 2012 11:02 pm

الفيديو
في ظل عصر التقدم التكنولوجي الرهيب وتدفق المعلومات أصبح على التعليم أن يساير هذا التقدم ويستفيد من هذه التقنيات المتعددة لمزيد من الفعالية والانتشار والوصول لكل مكان وكل إنسان نائياً كان أو قريباً فقيراً أو غنياً.
ومع هذا التقدم الهائل في وسائل الاتصال عن طريق الانترنت أصبح الاتصال عن طريق استخدام المؤتمرات أكثر انتشارا خصوصاً بين الجامعات والكليات ويحتل بؤرة التعاون بين الكليات والجامعات المختلفة ، وبين خريجي هذه الجامعات سواء كانت هذه المؤتمرات مؤتمرات كمبيوتر أو مؤتمرات فيديو .
ومن المعروف أن النصوص المتاحة بالكتب قد تقلل من حماس المتعلمين للتعلم فضلاً عن خفضها لدافعيتهم كي يتعلموا تلك المادة ، وذلك بالرغم من جودة الكتب الدراسية تصميماً وإنتاجاً ، ولكن مع الثورة المعلوماتية وبوجود الأقمار الصناعية فقط تمكن كل من المعلم والمتعلم من معاصرة كل ماهو حديث في مجال التعليم ، فضلا ً عن توافر عناصر الجذب وزيادة الدافعية في التعلم في المواد المعروضة خلال المواد التعليمية المختلفة .
ويعد العديد من سنوات الخبرة والتجارب ، وجد أن الفيديو وسيط منفرد لملء الفجوة بين التعلم السلبي في الفصل والاتصال والتفاعل النشط ، لذا سنقدم شرحاً لخصائص الفيديو ، وأِساليب عرض المادة التعليمية من خلاله ثم نناقش باستفاضة الفيديو التفاعلي ومؤتمراته.
خصائص الفيديو كوسيلة اتصال سمعية / بصرية :
تتعدد مميزات الفيديو التعليمي عن الوسائل التعليمية الأخرى فنذكر منها :

1- إمكانية استخدامه عند الحاجة .
2- إمكانية التقديم والإرجاع.
3- إمكانية الإيقاف والتشغيل.
4- إمكانية تثبيت الصورة.
5- إمكانية استخدامه في أجزاء من البرامج .
6- إمكانية المونتاج.
كما أوضح كمال إسكندر وضياء زاهر ( 1994) أن الفيديو وسيلة لتخزين أكبر كم من المعلومات .
فيمكن تخزين صفحات كتاب أو تتابعات حركية مصحوبة بالصوت ، صورة ثابتة ، مثل الشرائح والصور الفوتوغرافية ورسم الجرافيك وغيرها .
أساليب عرض الفيديو وكيفية تطويعها داخل الفصل :

أوضح كل من سوزان ستيمبلسكي و باري تومالين أنه عند العمل مع تكنولوجيا المتعلم التي يستطيع هو نفسه أن يحددها ، ويفندها ، فالفيديو مصدر ثري جداً للمادة ، وأيضاً وسيلة إعلامية ذات طابع تحفيزي ، وتقديم الفيديو وتتابعاته لا يدرس لمجرد دراسة في الفيديو وعرضه ولكن يجب أن يشكل جزءاً من البرنامج التعليمي المستهدف مكوناً علاقة مترابطة بين الأجزاء المختلفة للمادة .
وإذا كان التلفزيون وسيلة إعلامية ذات اتجاه واحد فإن الفيديو وسيلة إعلامية لتدعيم علاقة المتعلم وما يشاهده من محتوى تعليمي .
طرق عرض المادة من خلال شريط الفيديو .
يرى سعد محمد إمام (1996) أن هناك ثلاثة أساليب لعرض المادة التعليمية من خلال الفيديو وهي :
1- الأسلوب التحضيري :

ويعتمد هذا الأسلوب على عنصر الترفيه والمرح والتمثيل والرسوم المتحركة وكل ذلك بغرض تحفيز المشاهد على المشاركة الوجدانية في القصة أو التمثيلية ، وإيجاد توافق بينه وبين شخصية من شخصيات الفصل وحيث يندمج إلى درجة كبيرة ، ويكون مهيئاً لتلقي المعلومات والاستجابة إلى التغيير في السلوك المستهدف ويستخدم هذا الأسلوب مع غيره ولا يستخدم مقدماً .
2- الأسلوب الإعلامي الوثائقي :
ويستخدم هذا الأسلوب في إعطاء معلومات مباشرة للمشاهدين عن ظاهرة علمية اجتماعية جغرافية أو شخصية سياسية ، ولا يحتاج هذا الأسلوب إلى مقدم ، ويجري بين اللقطات من حين لآخر لتعرض أشخاصاً أو لعرض لقطات مصورة أو رسوم أو جداول لها صلة بالموضوع وتتركز البرامج الاجتماعية حول هذا الأسلوب في عرض المادة .
3- الأسلوب التعليمي :
وهنا سيتولى المعلم طرح المعلومات النظرية الحقائق ويطرح أسئلة عليهم ، ورسوماً وصوراً ، ويقوم بإجراء التطبيقات العلمية بالتوضيح وعلى المعلم أن يجب على الأسئلة ويربط بين المعلومات ويلخصها ، وهذا الأسلوب كثير الاستخدام في البرامج التعليمية ، ويمكن استخدام مزيج من هذه الأساليب أو أي منها بمفرده حسب الهدف ونوع البرنامج ، وأوضح سوزان ستيمبلسكي وباري تومالين أن الفيديو لم يعد مجرد جهاز يتعلم تشغيله ويقدم المهارة دون تدخل من المعلم فقد أصبح مصدراً للأنشطة الصيفية التي تستعرض العديد من المواد بشتى الطرق
بعض التكنيكات التي تستخدم عن عرض الفيديو :
تستخدم بعض الأساليب خاصة مع المدرسين قليلي الخبرة لكي يألفوا ويهيئوا أنفسهم بسرعة مع بعض الأشياء التي يقومون بها عند عرض الفيديو :
1- منظر صامت ( تشغيل الصورة وغلق الصوت ) :

يمكن أن يستخدم هذا الأسلوب إما لتقدير نشاط اللغة عن ما يشاهد أو التذكير على ما يقال عن طريق التخمين واستخدام مهارة التنبؤ .
2- تشغيل الصوت وغلق الصورة :
وهنا على المتعلم أن يخمن الموقف أو الشخصيات أو الحدث وذلك خلال الصوت .
3- انتظار التوقف أو تجميد الإطار مثل :
تشغيل الصوت والوقوف عند نقطة إستراتيجية في الحدث ، أو الحركة ويسأل المدرس المتعلمين عن الموقف ( ماذا حدث ؟ ماذا سوف يتحدث ؟)
الوقوف عند لحظة مناسبة لتغيرات وجوه الشخصيات لكي يقترح المتعلمون أفكارا أو مشاعر ... إلخ
4- تشغيل كل من الصوت والصورة :
يمنح المتعلم مجموعة من الأشكال قبل المشاهدة ليبحث عنها
يمنح المتعلمون مجموعة من الأشكال بعد المشاهدة ليقرروا ما إذا كانت ضمن المشاهد أو لم تكن موجودة .
يمنح المتعلمون مجموعة من أِسئلة الفهم قبل المشاهدة ثم يغيروا عنها بعد المشاهدة
5- خلط التتابعات :
يشاهد المتعلمون أجزاء من المشاهد المنفصلة وليس في ترتيبها الصحيح وعليهم أن يقرروا ما حدث ؟ وما سوف يحدث في كل حالة ؟ ثم يقومون بوضع الأجزاء المناسبة من المشاهد في تتابعها أو ترتيبها الصحيح ويشاهد بعض المتعلمين الأحداث دون سماع الأصوات والبعض الآخر يسمع دون المشاهدة ثم تتبعها مجموعة من الأنشطة على الفجوة المعلوماتية .
ونعرض إحدى طرق عرض الفيديو داخل الفصل في تخطيط أحد الدروس القائمة على المناقشة لسوزان تليمسكي وباري تومالين :
يعد الفيديو وسيلة إعلامية مناسبة جداً لتقديم المادة التعليمية للمتعلم وهنا نستعرض بعض التكنيكات عند تخطيط هذا النشاط:
1- الإعداد للمناقشة : PREPARATION FOR DISCUSSION :عادة ما يصاب المتعلم بشيء من الإحباط لم تنته به المناقشة بنقطة أو لشيء محدد ، وكذلك إذا لم تسبق المناقشة بإعداد جيد فقد لا يمتلك المتعلم القدرة اللغوية التي تمكنه من المشاركة في المناقشة ، لذا يجب أن يعد لذلك إعداداً لدفع المناقشات قدماً فلابد من أن نضعه في الاعتبار في المناقشة بعد الخطوات الإرشادية فمثلاً يقوم المتعلم بتدوين كل ما يسمعه وما يشاهده أو يجيب عن بعض الأسئلة أو يبدي رأيه في شيء معين .
2- قيادة المناقشة LEADING DISCUSSION : المعلم الناجح هو الذي يقود المناقشة بذكاء ولكن بدون تقمص لدور القائد ولا يسيطر تماماً على الموقف وهو مثلاُ يشاهد المتعلمين يقومون بمناقشة مسجلة على الفيديو حول موضوع ، وتؤثر مجموعة من الأسئلة وعلى المعلم أن يقوم بتوجيه اهتمام وانتباه طلابه إلى نقاط محدودة عن طريق الأسئلة .
4- القيادة المتمركزة حول المتعلم LEADER – CENTERS DISCUSSION : وعندما تدور المناقشة بين المتعلمين حول موضوع ويكون هذا الموضوع مألوفاً لديهم فإن ذلك يجعل المعلم يتخذ مكاناً هامشياً وقد يكون ذلك مفيداً أحياناً للتأكد من فهم المتعلمين لموضوع معين من خلال سؤال المعلم للمتعلمين بعمل تلخيص لما تم مناقشته ويستطيع المعلم أن يركز على النقاط التي توضح عناصر الموضوع وعليه أيضاً أن يفجر نقطة انطلاق من خلال بعض الأسئلة ولأن الفيديو يستثير اهتمام المتعلم ، ومن الأشياء المهمة أيضاً تسجيل المناقشة التي تدور بين المتعلمين لأن ذلك له دور كبير خاصة في تقديم الذات باستخدام الفيديو .
اعتبارات التعليم والتعلم التي تؤخذ في الاعتبار عند العرض الفيديو كما حددها ليني جومان وسعد محمد إمام هناك عدد من الاعتبارات التي يجب أخذها في الحساب عند عرض الفيديو نذكر منها :
تطابق وتوافق ما يسمع مع ما يشاهد.
عدم إطالة الشرح على صورة ثابتة لتجنب الملل وألا تكون المعلومات المعروضة معقدة أو متسعة.
يجب أن تكون الشخصيات أقرب للواقعية مع موثوقية المعلومات ولا يمنع ذلك أن تكون ممتعة مرحة.
ألا تزيد مدة العرض عن 30 دقيقة وكذلك الحفاظ على تركيز المتعلم على أن تقسم هذه المادة إلى أجزاء صغيرة مدة كل منها 3: 4 دقائق.
ضرورة وضع إشارة واضحة عند الانتقال من لقطة لأخرى كوضع فواصل.
إعادة صياغة المعلومات عن طريق الأسئلة والمشكلات التي طرحت .
ضرورة تلخيص النقاط الرئيسية.
الحاجة إلى التكرار باستخدام أساليب متنوعة منعاً للملل ولإثارة الانتباه .
مخاطبة المتعلم مباشرة وتعزيز إجابته بإشعاره بالنجاح .
ترك النهايات مفتوحة بدون إجابات شافية لإثارة المتعلم ودفعه لمزيد من المعرفة .
الفيديو التفاعلي ومؤتمرات الفيديو :
يعني مصطلح تفاعلي INTERACTIVE التفاعل النشاط للمتعلم في الدرس والتحكم للتابع التعليمي للبرنامج الدراسي وذلك من خلال الاستجابات الصادرة من المتعلم المعطاة .
ومؤتمرات الفيديو يمكن تعريفها على أنها المجموعات الإخبارية أو مجموعات المناقشات في أن هذه الفكرة التي تضم أفراداً من داخل البلد أو من خارجه يجمعهم اهتمام مشترك بموضوع معين ويمكن أن يكون نقاشاً مع إحدى الشخصيات المهمة في مجال معين عبر مؤتمر الفيديو أي يمكن أن تكون من فرد إلى فرد .فهي نوادي للنقاش وتبادل الآراء والمعلومات والاشتراك في ملتقيات وندوات ومؤتمرات متخصصة في مجال معين تقيمها الجامعات والروابط المهنية عن بعد.
أسس تكنولوجيا مؤتمرات الفيديو :
لابد لنظام مؤتمرات الفيديو أن تحتوي على معدات سمعية مرئية كالشاشات والكاميرا والمايكروفون والسماعات وكذلك لابد من وجود وسائل نقل المعلومات بين المواقع ، فهناك على الأقل كاميرتان : الكاميرا الرئيسية والتي عادة تشير إلى المشاركين ، وكاميرا أخرى والتي تقوم لعمل جهاز العرض فوق الرأس .
كما توجد شاشتان واحدة لتوضيح الصورة التي ترسلها والأخرى لتوضح الصورة التي تأتي من موقع آخر .
وكذلك بوجد مايكروفون مباشر ووحدة إلغاء صدى الصوت وجهاز سماعات .
والتحكم يكون من خلال مفتاح التحكم أو شاشة صغيرة بقائمة تعرض مفاتيح التحكم تسمى LED .
ومعظم غرف مؤتمرات الفيديو تكون مزودة بتيسيرات للاستخدام بتدعيم المواد مثل : شرائط ومستلزمات الكمبيوتر وإضاءة جيدة والصور الفوتوغرافية ولوائح توضيحية والإضاءة الجيدة أيضاً ضرورية ويجب أخذها في الاعتبار عند تأسيس مثل هذه الغرف .
أنواع مؤتمرات الفيديو :
يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من مقابلات مؤتمرات الفيديو :
1- الاجتماعات المركزية الموسعة :

وهي تعقد غالباً مرة من 6-8 شهور هذه الاجتماعات تشمل كل الأعضاء في كل الجامعات وتستخدم للمشاركة في المعلومات بين كل الأعضاء ومثل كل الاجتماعات الموسعة فإن التفاعل بين الأعضاء يكون محدوداً إلى حد ما ويرجع هنا إلى ضيق الوقت .
2- اجتماعات الفريق الجماعي :
وهي تعقد أسبوعياً ويتم دعوة كل الأعضاء الأساسين لحضور هذه الاجتماعات ، وبالرغم من هذا فإنه يتم تشجيع الطلاب وطلاب الدارسات العليا والأساتذة المحاضرين لحضور هذه الاجتماعات عند ما يكون تقديم الاقتراحات من زملائهم أعضاء الفريق ، وكل اجتماع يستغرق من ساعة ونصف إلى ساعتين ويشمل من عشرين إلى ثلاثين ، وخلال هذا الوقت فإن الأعضاء يقدمون عملهم ويناقشونه ويكون مطلوباً من الطلاب أن يقدموا عملهم مرة أخرى أو مرتين كل سنة في هذه الاجتماعات .
3- اجتماعات الجامعات : تعقد مرة كل ( 4-6 ) شهور وتستخدم هذه الاجتماعات للتخطيط للمشروعات النشطة المستقبلية وتنظم بواسطة المديرين ومديري المراكز والكلية . وبداية كانت هذه الاجتماعات تعقد باستخدام المؤتمرات السمعية فقط وعكس الكليات والآن بدأت تستخدم مؤتمرات الفيديو .
استخدام مؤتمرات الفيديو في التدريس والتعليم :
كوسيلة اتصال فعال فن مؤتمرات الفيديو بين شخصين يرمز إلى عدة أشياء فهو يجعلك كما لو كنت موجوداً مع الآخر فعلاً ، الاتصال المرئي والتفاعل بين المشاركين يحسن الفهم ويساعد المشاركين على الإحساس بارتباطهم ببعضهم البعض وبهذه الطريقة يمكن إقامة علاقات بين المؤسسات المعزولة تقليدياً بطريقة أفضل مما يمكن أن يتم عبر البريد الإلكتروني أو التلفون أو المحادثات على الهواء بشكل يدعم هذه العلاقات .
ويستخدم مؤتمر الفيديو بشكل واضح في التعليم لتدعيم الأنشطة المختلفة المتعددة والتي تتطلب اتصالا مرئياً سمعياً في آن واحد بين المشاركين في مختلف الأمكنة .
بعض الأمثلة لاستخدام مؤتمرات الفيديو في التعليم العالي :
1- إعطاء الطلبة للمشاركة في الفصل المدرسي بدون الاضطرار للسفر بين الأماكن وتوضيح شرائط الفيديو لهم والوسائل التوضيحية للكمبيوتر .
2- تمكين الفريق التعليمي من التدريس للطلبة عبر العالم بشكل مسيطر .
3- تمكين الفريق التعليمي من التفاعل مع الخبراء من المجالات المتعلقة بهذا النظام في جميع إنحاء العالم .
4- تمكين الطلاب من العمل مع أصحابهم في جميع أنحاء العالم .
5- تمكين الطلاب من المشاركة في الدورات التعليمية الغير معروضة في مواقع معينة .
6- تمكين الطلاب من المشاركة في مراكز التعليم الأوربية المختلفة .
7- التدريس في فريق تعليمي.
8- تدريب الطلاب الذين يعملون في الأعمال الحرة .
9- إقامة مقابلات بين مواقع متعددة مع أصدقاء آخرين من العالم .
10- تمكين استخدامه في شرح العمليات الجراحية وطلبة كليات الطب .
ومن مميزات مؤتمرات الفيديو أيضاً في عملية التعليم والتعلم انها تعمل على زيادة الدافعية لدى الطلاب وزيادة الإبتكارية لديهم من تفاعل الطلاب مع أقرانهم وتفاؤلهم مع معلمهم. وكما أنها تحسن التكامل المجتمعي والأكاديمي لدى الطلاب وتعمل على زيادة تقبل الطلاب واستحسانهم لتقدم المقررات وتعمل على زيادة دعم الطالب والتعاون معه .
كما ان التعلم التعاوني ( COOPERATIVE LEARNING ) يطبق بشكل أفضل فيها ، كما أنها تساعد على بناء مواقف واقعية فالطلاب يعملون في مشكلة من المعالم الحقيقي أو مشروع ما ويتصلون بأناس حقيقيون لهم صلة بالمشكلة أو المشروع وهذا أيضاً يدعم فكرة التقييم الحقيقي / فمعلوماتك لا تكون دقيقة قبل أن تتصل بالخبير أو أن تسأل أسئلة ذات مغزى .

دور المعلم عند استخدام مؤتمرات الفيديو :
يعتمد معلم التعليم عن بعد على التكنولوجيا كعنصر أساسي يربطه بالطلاب ويرتبط بمحتوى وإعداد المواد التعليمية ومن ثم يكون على معلم التعليم عن بعد أن :
1- يعرف إمكانات وحدود الوسائل التكنولوجية المختلفة في تيسير المواقف التعليمية.
2- يكون قادراُ على توظيف التكنولوجيا بكفاءة في مختلف المواقف التعليمية .
3- يعترف بأن التطبيقات الوسائط التكنولوجية المختلفة تؤدي إلى التوسع في نشر التعليم والتغلب على المشكلات الوقت والبعد والتكيف مع حاجات التعلم المتنوعة نظراً لأنها تمتلك القدرة على التوصيل بأشكال عديدة وهناك بعض العوامل المساعدة الواجب على المعلم مراعاتها عند استخدام مؤتمرات الفيديو وهي :
منطقية تنظيم الاتصال بالتحكم في المواقع والتأكد من إن مؤتمرات الفيديو مؤسسة بشكل موضوعي .
التأكد من إن كل المتعلمين لديهم حيثيات المادة التعليمية .
على المعلم آن يكون على اتصال مباشر بالطلاب من خلال رؤيتهم والنظر إلى الكاميرا المستخدمة ليحدث الاتصال فبدون ذلك سوف يفقدون الاهتمام والاستثارة ومن الممكن عمل لوحة بأسماء الطلاب واستخدامها لفترة وجيزة لكي يعرف الطلاب جميعاً أسماءهم في جميع مواقع التحكم .
على المعلم إن يخطط للتفاعل مبكراً لكي يمهد لباقي العمل وعليه إن يخبر الطلاب كيف سيكون تفاعلهم ومشاركتهم
ليس كل نواحي التدريس والتعلم يجب أن تحدث على الشاشة فعلى المعلم آن يوجد الهدوء عندما يقوم التلاميذ بعمل او حل واجب أو قراءة أو كتابة .
التآلف مع المادة التكنولوجية مثل اختيار الصور التي ترسل للموقع الآخر ، كن متحكماً فيما يحدث على الشاشة تجنب حركات الكاميرا التي ليس لها معنى .
إعطاء وقتاً كافياً للتلاميذ لتدوين الملاحظات فأحيانا يشعر التلميذ بأن كل ماهو على الشاشة يحتاج أن يتم كتابته ، أزد الجهاز بالطابعة لتدعيم الرسائل .
استخدام التكرار والتلخيص لتساعد التلاميذ على تذكر النقاط المهمة ، كرر الكلمات الجديدة والمفاهيم والجمل الجديدة على الأقل ثلاث مرات .
المراجع :
1- زيتون ، كمال عبد الحميد " تكنولوجيا التعليم في عصر المعلومات والإتصالات " عالم الكتب – القاهرة ( 2004 ).
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ta3leem.gid3an.com
 
الموضوع السابع :المعارف النظرية والمهارات الخاصة بملفات الفيديو الرقمية، من حيث تعريفها، وخصائصها، وامكاناتها، وأنواعها، وتصميمها، وإنتاجها، واستخدامها في البرامج التعليمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مقرر تصميم وإنتاج المواد التعليمية الإلكترونية :: الفئة الأولى :: تعليم جامعي-
انتقل الى: